منتدى ام البواقي

عليكم بالتسجيل لانه سيظهر ما لا يظهر للزوار و شكرا
منتدى ام البواقي

WELCOME TO MOUNTADA OUM EL BOUAGHI BY LOTFI KAMEL


    إسرائيل تنفي تقديم تعهدات بتمديد تجميد الاستيطان في الضفة

    شاطر
    toutilotfi
    toutilotfi
    Admin

    عدد المساهمات : 308
    نقاط : 31558
    تاريخ التسجيل : 30/08/2010
    العمر : 32

    إسرائيل تنفي تقديم تعهدات بتمديد تجميد الاستيطان في الضفة

    مُساهمة من طرف toutilotfi في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 2:54 pm

    قال وزير الإعلام الإسرائيلي يولي إيدليشتاين إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لم يقدم أي تعهدات للإدارة الأمريكية بشأن تمديد فترة تجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية السارية حاليا والتي تنتهي
    في 26 سبتمبر/أيلول المقبل.
    وأشار إلى أن نتنياهو قد كشف عن ذلك خلال اجتماع عقده مع وزراء عن حزب الليكود.
    وأشار نتنياهو في كلمة امام الاجتماع إلى أنه سيكون من الصعب انتزاع تنازلات جغرافية منه خلال محادثات السلام المباشرة مع الفلسطينيين التي ستبدأ الخميس.
    وقال "عليكم الا تقلقوا. ليس لاحد ان يعلمني ما هو حب أرض اسرائيل".
    وأضاف قبيل توجهه إلى واشنطن "أنا مدرك للصعوبات لكنني اعتقد انه من الممكن التوصل الى اتفاق للسلام . حكومة اسرائيل تريد التقدم على طريق السلام ، نحن نريد سلاما حقيقيا يستمر على مدى اجيال ووحدها حكومة الليكود قادرة على تحقيق مثل هذا السلام".
    وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد حذر من انهيار المفاوضات المباشرة إذا استأنفت إسرائيل بناء المستوطنات في الضفة الغربية والقدس بعد انتهاء فترة تجميد البناء.
    من جهة أخرى افادت عدة وسائل اعلام اسرائيلية الثلاثاء ان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك التقى سرا الأحد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان بعد لقائه العاهل الأردني عبد الله الثاني في اليوم نفسه.
    وأوضحت إذاعة الجيش الاسرائيلي أن هذا اللقاء الذي عقد في منزل خاص يقع في العاصمة الأردنية جاء ضمن التحضيرات لاستئناف المفاوضات المباشرة.
    وقالت الإذاعة ان باراك وعباس بحثا بادرات حسن نية يمكن ان تقوم بها اسرائيل من اجل سكان الضفة الغربية مع استئناف المفاوضات المباشرة المجمدة منذ عشرين شهرا.
    وكان باراك التقى الأحد الماضي في عمان العاهل الاردني ثم اطلع رئيس الوزراء الاسرائيلي في القدس على نتائج اللقاء قبل ان يعود بنفس الطائرة الى عمان للاجتماع مع الرئيس عباس كما اضافت وسائل الاعلام.
    تصريحات عباس
    وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان اسرائيل ستكون المسؤولة في حال فشل الجولة الجديدة من المحادثات برعاية امريكية اذا استمرت في الاستيطان في الاراضي المحتلة.
    وأضاف عباس في كلمة وجهها الى الشعب الفلسطيني عبر التلفزيون: "ان حكومة اسرائيل سوف تتحمل وحدها المسؤولية عن تهديد هذه المفاوضات بالانهيار والفشل في حال استمرار التوسع الاستيطاني بجميع مظاهره واشكاله في سائر انحاء الاراضي الفلسطينية التي احتلت في عام 1967".
    وكانت اسرائيل قررت تجميد الاستيطان جزئيا في نوفمبر/تشرين الثاني لمدة 10 اشهر، بضغط من الولايات المتحدة التي تعارض التوسع الاستيطاني وبهدف اقناع الفلسطينيين بالمحادثات.
    الا ان التجميد لم يرض الفلسطينيين، خاصة وانه استثنى الاراضي التي ضمتها اسرائيل الى القدس وهو الضم الذي لم يعترف به المجتمع الدولي.
    واعرب عباس عن امله في وجود شريك اسرائيلي لتحقيق السلام معه وقال: "في هذه اللحظات الحاسمة من تاريخ المنطقة فاننا نأمل ان نجد لنا في اسرائيل شريكا قادرا على اتخاذ قرارات ومواقف جوهرية ومسؤولة نحو انهاء الاحتلال وضمان الامن الحقيقي لكلا الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي".
    ولاقى قرار عباس الموافقة على قبول الدعوة الامريكية لاجراء مفاوضات مباشرة مع الجانب الاسرائيلي ردود فعل متباينة في الشارع الفلسطيني من بينها محاولة عقد مؤتمر وطني بمشاركة عدد من الفصائل الفلسطينية والشخصيات المستقلة للدعوة الى رفض الذهاب الى هذه المفاوضات دون مرجعيات واضحة.
    وحاول عباس في كلمته طمأنة الشعب الفلسطيني ان المفاوضات المباشرة ستتناول "كافة قضايا الوضع النهائي والتي تشمل القدس واللاجئين والحدود والمستوطنات والامن والمياه والافراج عن الاسرى."
    ويرى المراقبون ان المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية ستكون امام اختبار حقيقي في 26 سبتمبر/ايلول القادم عند انتهاء المدة التي اعلنت فيها اسرائيل عن تجميد مؤقت ومحدد للنشاطات الاستيطانية في الضفة الغربية.
    وقالت مصادر فلسطينية مطلعة ان الرئيس الامريكي باراك اوباما اكد لعباس في رسالة بعث له بها في اب/اغسطس الماضي على استمرار تجميد الاستيطان في حال موافقته على الدخول في مفاوضات مباشرة مع الجانب الاسرائيلي.
    ومن المقرر ان يعلن عن انطلاق المفاوضات المباشرة في الثاني من سبتمبر القادم بعقد اجتماع ثلاثي يضم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتياهو ووزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلنتون في مكتبها على ان يسبقه بيوم لقاء موسع يشارك فيه الرئيس الامريكي باراك اوباما والرئيس المصري حسني مبارك العاهل الاردني عبد الله الثاني.





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    kamel
    kamel
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 309
    نقاط : 31109
    تاريخ التسجيل : 30/08/2010
    العمر : 27
    الموقع : kamel200777.skyrock.com

    رد: إسرائيل تنفي تقديم تعهدات بتمديد تجميد الاستيطان في الضفة

    مُساهمة من طرف kamel في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 3:46 pm

    شكرا اخي على الخبر .. دوام التقدم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 23, 2019 2:58 pm